نماذج من الترقيع الإبراخيلي (يقترفها سعد برغل / إبراخيليات زليخية

نماذج من الترقيع الإبراخيلي (يقترفها سعد برغل / إبراخيليات زليخية)

« ترقيع إبراخيلي » هي التسمية التي أرتأيتها الآن لتعريب عبارة  » Bricolage brachylogique » والتي نطلقها ضمن أعمال جمعية إبراخيليا  في مختلف مجالات الإبداع الإبراخيلي الموازي لفعل البحث والتحليل. لعمري إن في جل التعليقات التي يحررها أصدقاء الفايسبوك لأمثلة رائعة لذات الإبداع.

borg++

1 – هوس بما كان يمكن أن يكون ذات فجر
منتظرا في صمت الأنبياء بزنزانته
خازن فرعون على اهبة لسبع عجاف.

 2 – يُقرّ يوسف العزم أن يركب اللغة
أن يكون الحرف غوايته
ان يأخذها رغما إليه.
امرأة العزيز تُتقن فنّ التمنّع، الشهوة، التشارك، التجاذب، التغامز.
في سرّه ،يقول: سأركبك ذات فجر،

 3 – يسألونك عن يوسف، من استرقّه؟
قل زليخة وما ملكت من أيمان: بقرات وحليّا وسكينا و يوسف
متاع لها ونسوة المدينة.

   4 – المشتهاة انت
صباحا مساء
وكل اغماضة عين

5 – تقول عجوز بأقصى المدينة: أخذته سنة من النوم
غلّق شرايين القلب حتى لا تتسلّل
رآى فيما يرى النائم امرأة العزيز بأقصى الروح
انتفض،ارتعد، تماسك، تهالك، تغافل، تغابى ،تحامق،
ذهب به صرع العشّاق وقتلها بسكّين لحظها
باسمة جاءته، ضاحكة أقبلت عليه، أشرع لها نوافذ الروح، حوقل ،
صرخ همسا خفيفا: أشهد ألا امرأة فتّحت الأبواب إلاّك، وأشهد ألا امرأة أتنفّس عطر أنوثتها إلاّك
اذهبي اليوم ودعيني لسِنة سَنة .

 6 –  بي حزن لا أعرف مأتاه
أعرف فقط أنّك في بعض المنعطفات تنسجين ليوسف قميصا.

  7 – سأتوّهم أنّ ما كان ماكان ، وأنّ الذي كان كان بلا مكان
سيبقى الوهم ملاذي الأخير،تماما كما كان لسنين
فقط ماعاد في القلب متّسع لحلم عابر

 8 – نت الهواء الذي يتعرّى أمامي كدمع العنب
وأنت بداية عائلة الموج حين تشبّث بالبرّ حين اغترب
وإني أحبّك، أنتِ بداية روحي، وأنتِ الختام

 9 – لا توقظيني صباحا
أحتاح هدوءا لأستمتع بحكايتنا في المنام
بهمسنا، بنهديها، بسمرة شفتيها، بغجها، بها ،امرأة العزيز.
أخشى ان يرنّ هاتفي صباحا فأبكيني لأنّي لم أكن على قدر هواها.

 10 – تعتعني سكر بعينيك
اربكني،فخفت حمامات بابل و دمشق الشام
سانام علّي صباحا أستفيق على بسمة نهديك
أو يقتلني الجوى فأكون شهيد عينيك

 11 – أجمل الحكايات صمت دائم، وأجمل الرّدود تلك التي نحفظها بعيدا في أعماقنا، واجمل الأسرار تلك التي كان علينا أن ندفنها قبل أن تدفننا.

 12 – لا تحلم بالأيام حتى لا يقتلك اليوم

ترقيع إبراخيلي

ترقيع إبراخيلي

« ترقيع إبراخيلي » هي التسمية التي أرتأيتها الآن لتعريب عبارة  » Bricolage brachylogique » والتي نطلقها ضمن أعمال جمعية إبراخيليا (hفي مختلف مجالات الإبداع الإبراخيلي الموازي لفعل البحث والتحليل. لعمري إن في جل التعليقات التي يحررها أصدقاء الفايسبوك لأمثلة رائعة لذات الإبداع.

منصور مهني

من إبراخيليات الدّكتور محمد محجوب

 قاعدة تاريخية ذهبية : من ينتصرون بسرعة يخسرون بسرعة ما غنموه من انتصارهم. فمن لم ينتصح فعليه إثم الساعي بنفسه إلى الهلاك

قطرة من الأمل في بحر من اليأس الأسود. آه لو تكبر القطرة

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.

Vous pouvez utiliser ces balises et attributs HTML : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>